“كليفلاند كلينك أوهايو” الأول في العالم بإجراء جراحات روبوتية أحادية الشقّ لزرع الكلى

Media Contact

Salma Chalak | Wallis PR | +971 58 982 9525

Media Downloads

Images 2 Videos 1 Audio 0 Text 0

Show Media Downloads

أوهايو، 25 نوفمبر 2019 – أصبح مستشفى كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة أول مستشفى في العالم ينفذ بنجاح عملية زرع كلى روبوتية عبر شقّ واحد في البطن تدخل منه الأدوات الجراحية والكلية المتبرع بها.

وضمّ الفريق الجراحي الذي أجرى العملية الدكتور جهاد قاووق بروفيسور الجراحة ومدير مركز الجراحة الروبوتية والموجّهة صوريًا في معهد “غليكمان” للمسالك البولية والكلى التابع لمستشفى كليفلاند كلينك، والدكتور ألفين وي المدير الجراحي لزراعة الكلى، والدكتور محمد التمامي والدكتور ديفيد غولدفارب، والدكتور إريك ميلر. وجمع هؤلاء الجراحون خبراتهم في جراحات الكلى قليلة التوغل والروبوتية وزراعة الكلى لاستكمال العملية بنجاح خلال أكتوبر الماضي.

وكان الدكتور قاووق وفريقه أول من أجرى في الولايات المتحدة عملية جراحية روبوتية أحادية الشق لاستئصال بروستات مصابة بالسرطان، وأخرى مثلها للكلية، وذلك في سبتمبر من العام 2018. وأثبت هذا الأسلوب الجراحي الحديث أن الجراحة الروبوتية عبر شق واحد مناسبة حتى للمرضى غير المصابين بالسرطان، مثل من يحتاجون إلى عمليات جراحية لزرع الكلى.

ولم يكمن الهدف فقط في إجراء شقّ أصغر حجمًا، ولكن في تقليل المساحة التي تُجرى فيها الجراحة عن طريق تقليل عدد الجروح داخل المريض، وفق ما أوضح الدكتور قاووق، الذي قال إن من شأن هذه التدابير أن تحد ّ من شعور المريض بالألم عقب الجراحة وتلغي حاجته إلى العقاقير الأفيونية.

قد تتيح طريقة الجراحة الروبوتية عبر شق واحد خيارًا بديلًا مناسبًا لبعض المرضى، لا سيما الذين يعانون من البدانة أو تعقيد التشريح الجسماني. وصنع الفريق الجراحي أثناء العملية الجراحية شقًا صغيرًا بطول أربعة سنتيمترات على بطن المريض. ثم استخدم الجراح الروبوت الخاص بالتعامل مع الشق الأحادي لإعداد الموقع للكلية المتبرع بها، وربط الأوعية الدموية، وإعادة بناء المسالك البولية، وأخيرًا خياطة الشق الجراحي.

من جانبه، وصف الدكتور وي نهج الجراحة الروبوتية أحادية الشق بـ “الواعد”، معربًا عن أمل الفريق بمواصلة تحسين هذه التقنية، ومؤكدًا تفاؤل الفريق بأن هذه العملية الجراحية قليلة التوغل يمكن أن تضاف إلى مجموعة خياراتنا العلاجية الخاصة بزرع الكلى.

وقال الدكتور إميليو بوجيو، المدير الطبي لبرنامج زرع الكلى لدى كليفلاند كلينك، إن زرع الكلى لا يزال يمثل أفضل خيار علاجي للمرضى الذين يعانون أمراض الكلى في مرحلها النهائية، مشيرًا إلى كونه مجالًا حيويًا يحمل فيه الابتكار “فرصًا جديدة للرعاية الطبية على مستوى شخصي”، وأضاف: “على هذا النحو، فإن أول جراحة أحادية الشق لزرع كلية تضيف الممارسة المتطورة إلى الرعاية الطبية الموجهة لهؤلاء المرضى”.

وقال جورج هابر رئيس قسم المسالك البولية في معهد غليكمان لجراحة المسالك البولية والكلى، إن زرع الكلى حدث يغيّر حياة كثير من المرضى التي تكون تأثرت سلبًا بالحاجة إلى إجراء غسل للكلى ثلاث مرات أسبوعيًا في انتظار متبرع، وأضاف: “يسمح هذا الأسلوب الجراحي للمرضى باستعادة حياتهم الطبيعية بسرعة أكبر؛ فاستخدام أحدث الأساليب العلاجية لمساعدة مرضانا على العيش حياة كاملة يجسّد الروح الحقيقية للابتكار التي نشجعها داخل قسم المسالك البولية هنا في كليفلاند كلينك”.

يُذكر أن الدكتور قاووق متحدث يمثل مؤسسة “إنتويتيف سيرجيكل” المنتجة للروبوتات الجراحية المتطورة.

نبذة عن كليفلاند كلينك

كليفلاند كلينك هي مؤسسة طبية أكاديمية غير ربحية متعددة التخصصات، تجمع بين الرعاية الطبية وأنشطة البحوث والتعليم، وتتخذ من كليفلاند في ولاية أوهايو مقراً لها. تأسست كليفلاند كلينك في العام 1921 على يد أربعة أطباء مرموقين بهدف تزويد المرضى بخدمات رعاية متميزة ترتكز على مبادئ التعاون والتعاطف والابتكار، وقد نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات الطبية المهمة، مثل مجازة الشريان التاجي وأول عملية زرع وجه في الولايات المتحدة.

ويُصنّف تقرير "يو إس نيوز آند ورلد ريبورت" لأفضل المستشفيات في الولايات المتحدة كليفلاند كلينك باستمرار باعتباره أحد أفضل المستشفيات في الولايات المتحدة.

يبلغ عدد موظفي كليفلاند كلينك 66,000 موظف، منهم أكثر من 4,200 طبيب وباحث و16,600 ممرض وممرضة في 140 من التخصصات الطبية والتخصصات الدقيقة. وتتضمن شبكة مرافق كليفلاند كلينك الصحية المبنى الرئيسي الواقع على مساحة 165 فداناً بالقرب من وسط مدينة كليفلاند 11 مستشفى مجتمعية وأكثر من 180 عيادة خارجية في شمال أوهايو، من بينها 18 مركزاً لصحة الأسرة وثلاثة مراكز للصحة واللياقة، وفروع في فلوريدا ولاس فيغاس، بالإضافة إلى أخرى في لندن وتورونتو وأبوظبي.

وفي العام 2018، سجلت شبكة كليفلاند كلينك الصحية 7.9 مليون زيارة للعيادات الخارجية و238,000 حالة دخول للمستشفى و220,000 عملية جراحية، وجاء المرضى من جميع الولايات الأميركية ومن أكثر من 185 دولة حول العالم.