كليفلاند كلينك أبوظبي يرحب بالفريق الطبي التابع لكليفلاند كلينك بالولايات المتحدة لتبادل المعرفة

40 من متخصصي الرعاية الصحية يصلون إلى أبوظبي للعمل في مركز طبي أكاديمي رائد لعلاج  المرضى ذوي الحالات الحرجة من المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

Media Contact

Tora Vinci 216.339.4277

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 يونيو 2020

يعمل مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، أحد مراكز الرعاية الصحية التابعة لشبكة مبادلة، على التعاون الوثيق مع  مستشفى كليفلاند كلينيك بالولايات المتحدة من أجل تبادل الخبرات وأفضل الممارسات المتعلقة بعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في إطار تبادل عالمي للمعرفة.

وفي إطار هذا التعاون وصل إلى أبوظبي فريق مكون من 40 متخصصًا قادمًا من الولايات المتحدة، وشمل الفريق ممرضات وأطباء ومتخصصين في مجال الرعاية الصحية، لقضاء ستة أسابيع مع الفريق متعدد التخصصات في كليفلاند كلينك أبوظبي.

وإلى جانب تقديم الرعاية للمرضى ذوي الحالات الحرجة من المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سيشارك مقدمو الرعاية الصحية أيضًا بعضًا من أهم الدروس المستفادة من التعامل مع هذه الجائحة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى تلقي تحديثات حول التقدم الملحوظ في الفحص والعلاج الذي يجري تقديمه في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، صرح الدكتور راكيش سوري، الرئيس التنفيذي لكليفلاند كلينك أبوظبي قائلاً: ” إن هذه الأزمة الصحية الدولية تتطلب جهدًا تعاونيًا لمشاركة أفضل الممارسات وإيجاد العلاجات الأكثر فعالية لمرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). ونحن فخورون بالعمل مع خبراء في دائرة الصحة – أبوظبي، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) وشركة مبادلة في التصدي لهذه الجائحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن ممتنون لتمكننا من مشاركة بعض من أهم الدروس المستفادة مع الزملاء من شبكة كليفلاند كلينك العالمية.”

وجدير بالذكر أن مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي قد تم تصنيفه كمستشفى من المستوى الثالث من قبل دائرة الصحة – أبوظبي لرعاية المرضى الذين يعانون من أشد الأعراض حدة.

من جانبه قال هيرب ويديمان، رئيس هيئة الأطباء لدى كليفلاند كلينيك في الولايات المتحدة: “أريد أن أشكر هؤلاء الأطباء الرائعين، الذين يرغبون في عبور المحيطات لمساعدة الناس. ومن خلال التعاون الوثيق، سوف تتمكن المستشفيات في مختلف أنحاء العالم من فهم هذا المرض على نحو أفضل والتوصل إلى أنجع السبل لعلاجه. ونحن ممتنون لحكومة وشعب أبوظبي على ترحيبهم واستعدادهم لمشاركة أفكارهم ورؤاهم معنا”.

 

نبذة حول مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي":

كليفلاند كلينك أبوظبي، أحدث مرافق شبكة الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، هو مستشفى متعدد التخصّصات عالمي المستوى يقع في جزيرة الماريه في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة. ويُعتبر المستشفى امتداداً فريداً ومثالياً لنموذج الرعاية الصحية المُعتمد في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد تمّ تصميمه خصيصاً لتلبية مجموعة من احتياجات الرعاية الحرجة لدى سكّان إمارة أبوظبي.

ويضم كليفلاند كلينك أبوظبي خمسة مراكز امتياز متخصّصة هي: مراكز القلب والأوعية الدموية، والأعصاب، وأمراض الجهاز الهضمي، والعيون، والجهاز التنفسي والرعاية الحرجة. ويضم أيضاً معاهد أخرى في التخصّصات الجراحية الدقيقة، والتخصصات الطبية الدقيقة، وطب الطوارئ، والتخدير، وعلم الأمراض وطب المختبر، والتصوير الشعاعي، والجودة وسلامة المرضى. ويقدم كليفلاند كلينك أبوظبي بشكل كٌلي أكثر من 30 تخصصاً طبياً وجراحياً.

تجمع المنشآت في كليفلاند كلينك أبوظبي أفضل وأحدث وسائل الراحة وخدمات بمعايير عالمية المستوى. ويستوعب كليفلاند كلينك أبوظبي 412 سريراً (قابلاً للزيادة إلى 490 سريراً)، مع خمسة طوابق مُخصّصة للعيادات، وثلاثة طوابق للتشخيص والعلاج وثلاثة عشر طابقاً من وحدات الرعاية المُلحة والحرجة المُخصّصة للمرضى الداخليين بما فيها أجنحة كبار الشخصيات والأجنحة الملكية. ويُدير كليفلاند كلينك أبوظبي أطباء مُجازون من بورد أمريكا الشمالية/ البورد الأوروبي (أو ما يعادلهما). ويوفر كليفلاند كلينك أبوظبي للمرضى في المنطقة أفضل الخدمات الصحية ونموذج الرعاية الفريد الذي يتميّز به كليفلاند كلينك، من أجل الحدّ من الحاجة لإرسال المرضى إلى الخارج لتلقّي العلاج.

يُرجى زيارة موقعنا الإلكتروني www.clevelandclinicabudhabi.ae

 

نبذة حول شركة مبادلة للاستثمار

مبادلة" هي شركة عالمية تابعة ومملوكة لحكومة أبوظبي، ورائدة في مجال الاستثمار الاستراتيجي، توظف استثماراتها مع تطبيق كامل لمعايير النزاهة والابتكار بهدف تعزيز النمو الاقتصادي بما يعود بالفائدة على إمارة أبوظبي على المدى البعيد. وتنشط الشركة في 13 قطاع أعمال، وتنتشر أعمالها في أكثر من 30 دولة حول العالم، بهدف تحقيق القيمة على الأمد البعيد للجهة المساهمة وهي حكومة أبوظبي.

وتشمل مجالات أعمال "مبادلة" إنشاء وتطوير شركات صناعية رائدة عالمياً في قطاعات مثل صناعة الطيران، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأشباه الموصّلات، والمعادن والتعدين، والطاقة النظيفة، وإدارة الأصول المالية المتنوعة. كما تستثمر الشركة في قطاع الهيدروكربونات مستندة إلى الإرث العريق لإمارة أبوظبي في مجال النفط والغاز. وتساهم في تعزيز إمكانات النمو لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق الاستثمار في مجالات جديدة كالرعاية الصحية، والعقارات، والخدمات الدفاعية. ويعتمد نهجها الاستثماري في المقام الأول على إبرام الشراكات مع أرقى المؤسسات الرائدة عالمياً في مجالاتها، إلى جانب الالتزام بأرقى معايير الحوكمة.